أحمد الميسري..القيادي العسكري والسياسي #اليـمني الذي تخشاه ابو ظبي ( شاهد فيديو لأبرز إنجازاته )

المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان تطلق إنفوجرافيك بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بسرطان الدم

برعاية العميد الركن ناصر عبد ربه منصور هادي..الأحد القادم موعدا لانطلاق بطولة #عـدن الأولى للفرق الشعبية



اخبار وتقارير

الأحد - 11 أغسطس 2019 - الساعة 05:35 م بتوقيت اليمن ،،،

صحيفة ١٧ يوليو / خاص

عقد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مساء اليوم الموافق 11 أغسطس 2019م أول أيام عيد الأضحى المبارك قمة ثنائية في مكة المكرمة لمناقشة المستجدات على الساحة الوطنية والعلاقات الأخوية الثنائية بين البلدين الشقيقين.

وفي اللقاء، الذي حضره نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ومن الجانب السعودي صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية ومعالي الأستاذ خالد الحميدان رئيس الاستخبارات العامة بالمملكة، تم استعراض عدداً من القضايا والموضوعات في بلادنا وبالأخص منها تلك الأحداث المؤسفة التي آلت إليها الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن على إثر انقلاب الميليشيات المسلحة للمجلس الانتقالي على مؤسسات الدولة و مهاجمتها للمؤسسات العامة و الخاصة و ارتكابها جرائم بحق أبناء محافظة عدن.

وأثنى فخامة رئيس الجمهورية على الموقف الأخوي الصادق للأشقاء في المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وما تميز به من مسؤولية وحزم لرفض هذا الانقلاب على مؤسسات الشرعية والتأكيد على موقف المملكة الثابت الداعم للشرعية ولوحدة اليمن وأمنه واستقراره.

وأكد فخامة الرئيس بأن هذه المواقف الأخوية تجسد ما يجمع بلدينا الشقيقين من أواصر المحبة والإخاء والمصير المشترك في مواجهة المشروع الإيراني وأياديه المختلفة في الشمال و الجنوب الهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة، معبراً عن تقدير اليمنيين لهذه المواقف الصادقة التي ستظل حاضرة في الأذهان وفي ذاكرة الجيل العربي.

من جانبه جدد خادم الحرمين الشريفين موقف المملكة الثابت في دعم الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والوقوف الى جانب اليمن واستقراره ورفض كل ما يهدد أمنه ووحدته ونسيجه الاجتماعي وكذلك ممارسات المجلس الانتقالي التي تستهدف مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والمدنية و رفضهم لكل ما من شأنه تقويض مؤسسات الدولة داعياً الى رص الصفوف وتفويت الفرصة على كل المتربصين باليمن منوهاً إلى العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين .